يمن موبايل تنظم حفل استقبال وتوديع مجلس إدارتها    شركة يمن موبايل توزع عائدات حملة دوائي السادسة للأطفال المرضى بسرطان الدم    برعاية السلطة المحلية البورد العربي يدشن برنامج اعداد المدرب المعتمد في دمت   يمن موبايل تختتم فعاليات اسبوع اليتيم العربي بيوم ترفيهي لطلاب دار الايتام    وزارة الاتصالات تعمم بتطبيق قانون صندوق مكافحة السرطان   بطولة النصر الشتوية بدمت تواصل نألقها والريادة يحصد نتيجة اليوم التاسع للبطوله   مقاضاة مسئولة سابقة بتهمة التخابر مع صنعاء    شركة يمن موبايل تدشن الخطة الإستراتيجية 2019-2023م   لاعب منتخب الطاولة جبران يحرز بطولة البحرين الدولية للناشئين والأشبال    تعيين الاستاذة/ أم كلثوم الشامي مديرا تنفيذيا للمدرسة الديمقراطية   
الثلاثاء, 29-مارس-2016
شبكة أخبار الجنوب - اديب الحاشدي اديب عبده قايد الحاشدي- شبكة اخبار الجنوب -
لا أدرى ماذا اغضبكم من حشود السبعين اليوم فبدل من ان تفرحوا وتشدوا علي أيدينا خصوصاً وان من خرج في ميدان السبعين كلهم مدنين لا يحملون السلاح ولا يحبون العنف خرجوا ينشدوا السلام ويطالبوا بوقف العدوان خرجوا تواقون ومتعطشون لعودة الدولة المدنية خرجوا كحزب سياسي وسطي معتدل لديه في كل شبر من بقاع اليمن أنصاره ومحبيه ولو فتشتم في منازلكم لوجدتم قلباً موتمرياً ينبض فيها من خرجوا في السبعين ليسوا حزب سلطة ولا حزب سلطان حزب السلطة خرج بالروضة وحزب السلطان في الرياض نحن حزب يمني اصيل أساس علي ايدي مثقفون وسياسيون يمنيون صاغوا أهدافه خبراء يمنيون من مختلف التوجهات والأفكار ملمين في طياته كل ما يتعلق باليمن أرضاً وانساناً
ماذا أزعجكم نحن لسنا في مهرجانات انتخابية حتي نختلق الأقوال وننعت بعضنا بأبشع الصفات لقد سمعناه من افواكهم وانتم تقولوا لنا ان المؤتمر الشعبي العام هو الحزب المعتدل الحزب الكبير الذي نعلق عليه الآمال لكن اخرجوا من عباءة صالح وبطلوا تحالفكم مع الحوثين
بطلوا هذه الأسطوانات المشروخة ولا تنظروا للمؤتمر الشعبي العام من خلال أحقادكم وكرهكم لمرشحكم في 99م للانتخابات الرئاسية وحليفكم 33سنة وخصمكم اليوم الرئيس علي عبدالله صالح فلا يعنيكم من يقود المؤتمر مثلما لا يعنينا من يقود الإصلاح او الناصري او الحراك او الحوثي او الاشتراكي لدينا أطر تنظيمية وكل ما يصدر عن اللجنة العامة هو موقفنا ومحسوب عليناكحزب سياسي
نحن لم نتحالف كحزب من انصار الله عسكرياً لانه ليس لدينا مليشيات مسلحة مثلكم ما جمعنا مع انصار الله هو الوقوف ضد العدوان الذي جلبتموه لنا ودمر البلاد وأفسد فيها كل القيم
تستكثروا علينا تحالفنا مع انصار الله ضد العدوان الخارجي وانتم في الأمس القريب من تحالفتم معاهم ضد خصم سياسي وناديتم بمضلوميته وفتحتم لهم الطرقات وسهلتم الصعاب من مرآن الي صنعاء
تريدوا منا ان نتخذ موقف ضد رئيس حزبنا لانه تصالح مع انصار الله وتحالف معهم في مواجهة العدوان الغاشم وانتم لم تتخذوا اي موقف ضد رئيس حزبكم الشيخ عبدالله الاحمر عندما خرج في عام 2006م واعلن تحالفه وتأييده لعلي عبدالله صالح في الانتخابات الرئاسية ضد مرشح حزبكم فيصل بن شملان وبررتم ان هذا موقفه الشخصي
تستكثروا علينا خروجنا للاحتفال بالصمود لمدة عام امام الغطرسة والهيمنة السعودية والخليجية علي الشعب اليمني وتدميره أرضاً وانساناً وانتم من احتفلتم وهللتم لاحتفال حماس بانتصار عزة وصمودها قبل عامين امام الغطرسة الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطين مع فارق ان هناك يهودي محتل يقتل مسلم وهنا سعودي مسلم محتل يقتل اخوه المسلم
تستكثروا علينا خروجنا لنعبر بعد مرور عام من العدوان عن احتياجاتنا وشوقنا لعودة دولة المؤسسات وبسط نفوذ الدولة علي كل بقاع الارض اليمنية الموحدة
لم اعد افهمكم ولم اعد اعرف كيف تفكرون ترفعون لسلمان القبعات وشكراً سلمان لانه سيعيد الشرعية وانتم منافقين وتعلمون جيداً ان هذه الشرعية المزعومة هي من قتلت القشيبي وجلبت الحوثي من مران الي صنعاء بغرض تصفيتكم
شكراً سلمان لانك خلال عام قتلت اكثر من ثلاثين الف يمني مدني مابين أطفال ونساء وشيوخ وشباب ورجال ولم تقتل علي صالح ولا عبدالملك الحوثي رغم أنهم عايشين في اليمن !!؟
شكراً سلمان لانك خلال عام شردت اكثر من اثنين مليون مواطن يمني من منازلهم وجوعت اكثر من عشرين مليون مواطن يمني بحسب تقارير أممية وفي الاخير ترسل عبر بعض المنتفعين بمواد غذائية لا تغطي احتياجات الأسرة لمدة أسبوع
شكراً سلمان لانك خلال عام حررت عدن واعدت الامن والاستقرار لها ولأبين ولحج والضالع وكسرت الحصار علي تعز وآمنت عودت النازحين الي بيوتهم وعوضتهم عن الأضرار النفسية والمادية التي لحقت بهم
شكراً سلمان لانك خلال عام حررت حضرموت من القاعدة وامنتها وحررت مارب والجوف وآمنت منشأتها الحيوية
شكراً سلمان لانك قضيت علي كل مكتسبات الشعب ودمرت كل البني التحتية للجيش لانه جيش عائلي لم يُعيين كل قياداته الفار عبدربه !!!!!؟؟
شكراً سلمان لانك أهديت الشعب اليمني اكثر من مائة وعشرون الف صاروخ كانت كفيلة للقضاء علي اغلب البني التحتية للبلاد ولم تصيب قائد واحد من انصار الله وستضل هذه الصواريخ وأماكن سقوطها ذكرى عند الاطفال ودين عندهم كان علي آبائهم تسديده لكنهم عجزوا عنه
شكراً سلمان لانك خسرتنا اكثر من أربعمائة مليار دولار ثمن إعادة إعمار ما دمرته صواريخكم وفي الاخير ستقوم السعودية بالتبرع بمليار دولار لصندوق إعمار اليمن
شكراً سلمان لانك دمرت البلاد والعباد وفي الاخير تستدعي انصار الله لعندك لتوقيع اتفاقية معه وتترك البلاد غارقة بالدمار والشتات
شكراً سلمان علي المجازر الجماعية التي ستلاحقك دنيا وآخرة اجلاً ام عاجلاً وعلي بث الرعب في نفوس الاطفال وهم يسمعون تحليق طائرات لكنهم يعدونك ان يردوا لابناءك الدين عندما يكبروا
أتمنى فقط للتاريخ من كل واحد رفع شعار شكراً سلمان ان يحتفظ به وان لا يغير قناعته مما يحصل للبلاد
كنت أتمنى ان تكون هذه السنة قد وحدتنا جميعاً وان ما مرت به البلاد درس قد استوعبه جميع الخصوم لكن يبدوا ان الأحقاد والكراهية هي من تتحكم فينا وبقراراتنا واحكامنا وانفعالاتنا
اللهم من أراد في يمننا الحبيب شراً فجعل كيده في نحرة وارينا في عجائب قدرتك
واحفظ اليمن وأهلها من كل حاقد وحاسد
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسال
طباعة
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر
اخبار اليمن


جميع حقوق النشر محفوظة 2019 لـ(شبكة أخبار الجنوب)