يمن موبايل تنظم حفل استقبال وتوديع مجلس إدارتها    شركة يمن موبايل توزع عائدات حملة دوائي السادسة للأطفال المرضى بسرطان الدم    برعاية السلطة المحلية البورد العربي يدشن برنامج اعداد المدرب المعتمد في دمت   يمن موبايل تختتم فعاليات اسبوع اليتيم العربي بيوم ترفيهي لطلاب دار الايتام    وزارة الاتصالات تعمم بتطبيق قانون صندوق مكافحة السرطان   بطولة النصر الشتوية بدمت تواصل نألقها والريادة يحصد نتيجة اليوم التاسع للبطوله   مقاضاة مسئولة سابقة بتهمة التخابر مع صنعاء    شركة يمن موبايل تدشن الخطة الإستراتيجية 2019-2023م   لاعب منتخب الطاولة جبران يحرز بطولة البحرين الدولية للناشئين والأشبال    تعيين الاستاذة/ أم كلثوم الشامي مديرا تنفيذيا للمدرسة الديمقراطية   
شبكة أخبار الجنوب - جمعية اطفال التوحد

الأربعاء, 03-سبتمبر-2014
شبكة اخبار الجنوب - عدن - خاص -
بدأت جمعية أطفال عدن للتوحد بالتعاون مع مكتب التربية والتعليم بعدن تنفيذ برنامج النزول الميداني إلى عدد من رياض الاطفال بهدف التدخل المبكر والتوعية بالتعامل مع الطفل التوحدي في مرحلة رياض الاطفال ووضع برنامج خاص لإدماج الأطفال المصابين بهذا الاضطراب في نظام التعليم الشامل.

الخطوة الأولى من البرنامج دمج الأطفال التوحديين من ذوي الأعمار النمائية المرتفعة ومعامل التوحد المنخفض في مرحلة التعليم الأكاديمي المبكر في تجربة هي الأول من نوعها على مستوى الجمهورية اليمنية وتأتي هذه الخطوة تحت إشراف إدارة التربية الشاملة ممثلة بالأستاذة القديرة فاطمة ناصر وبالتنسيق مع الاستاذة هناء باسنيد مدير إدارة الرياض في مكتب التربية والتعليم بعدن.

تدشين البرنامج كان في روضة الأمل النموذجية في خورمكسر حيث عقد لقاء بحضور أ. فاطمة الكثيري مديرة روضة الامل النموذجية بخورمكسر و/أ بثينة عمر العلواني مشرفة التوجيه التربوي بنفس الروضة.

البرنامج يهدف بالإضافة الى الدمج، الكشف المبكر عن الاصابة باضطراب التوحد من خلال التوصل الى الاطفال الذين لم يتواصلوا مع الجمعية بشكل مباشر ومن ثم انشاء قناة للتواصل والارشاد الاسري بين الجمعية واسرة الطفل التوحدي.

بدورها أشارت مدير إدارة التربية الشاملة في مكتب التربية والتعليم بعدن الاستاذة فاطمة محمد ناصر إلى أن هناك خطة خاصة سيتم تعميمها على جميع رياض الأطفال في المحافظة من أجل دمج الأطفال المصابين باضطراب التوحد عقب تأهيلية وتعديل سلوكهم في الصفوف التعليمية في جمعية أطفال عدن للتوحد ، مضيفة ان هذه الخطوة جاءت نتائج للندوة التعريفية التي عقدت في وقت سابق حول "التوحد وطريقة الدمج التعليمي" والتي شارك فيها قيادات رياض الاطفال في عدن.

وأضافت الاستاذة فاطمة ناصر إلى أن برنامج النزول يتخلله عقد لقاءات مع إدارات الرياض وشرح هدف إدارة التربية الشاملة وجمعية أطفال عدن للتوحد من الدمج عقب تأهيل الأطفال المصابين بهذا الاضطراب ، حيث سيتم إعطاء فكرة حول الكشف المبكر عن الاطفال الملتحقين بالرياض المذكورة من خلال تنظيم لقاء توعوي للتعريف بالأعراض السلوكية الظاهرة للطفل التوحدي من الناحية الادراكية والاجتماعية والاتصالية، وتدريبهم على الاستمارة (المقياس) المستخدم في الكشف عن الاصابة بالاضطراب للطفل التوحدي.

وأشارت إلى أنه سيتم اختيار عدد 2 مربيات مؤهلات يتمتعن بالصفات الايجابية (الصبر-الالتزام-القدرة على التعامل مع المشكلات والابتكار في التواصل)في التعامل مع الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة (فئة كبرى-فئة صغرى)من القادرين عن الكشف عن السمات الظاهرة للأطفال المختلفين وتدريبهم وتأهيلهن من قبل الجمعية للتعامل مع الطفل التوحدي في حال وجوده.

وأوضحت بالقول أن الهدف من هذا البرنامج الحصول على مؤشرات لوجود الاصابة بالاضطراب بين بعض الاطفال الملتحقين بالرياض ، منوهة أنه سيتم رفع كشف متكامل بحصر الحالات من قبل إدارات الرياض الى جمعية أطفال عدن للتوحد يحوي معلومات شاملة عن حالة الطفل ونشاطاته.

وأشارت في حديثها بالقول " سيتم التواصل المباشر والمستمر مع جمعية أطفال عدن للتوحد بهدف تحديد يوم لنزول فريق تشخيصي من قبل الجمعية يحتوي على (دكتور مخ واعصاب اطفال-اخصائي نفسي –اخصائي اجتماعي – اخصائي تربية خاصة) لمتابعة الحالات التي يتم اكتشافها في رياض الاطفال وبهدف البدء ببرنامج التأهيل وتعديل السلوك ومساعدتهم على الانخراط في الصفوف الدمجية الشاملة.

وأشارت مدير إدارة التربية الشاملة في مكتب التربية والتعليم بعدن الاستاذة فاطمة محمد ناصر بالقول إلى أن سيتم اعطاء برنامج خاص للقائمين على الرياض قبل أن يتم الاتصال المباشر بأسر الاطفال المتوقع إصابته باضطراب التوحد للكشف المبكر عن حالة اطفالهم وارشادهم اسريا وبدء اتخاد خطوات عملية من قبل جمعية أطفال عدن للتوحد للتدخل بالتوعية .

وأكدت بالقول : " في حالة كان الطفل التوحدي تسمح حالته بالتواجد في الروضة وفق مقياس (معامل) التوحد وكذا الناتج أثناء التشخيص (منخفض) يسمح له بالبقاء في الروضة تحت إشراف المربية (المؤهلة من قبلنا) للتعامل مع اطفال التوحد والقيام بتنفيذ خطة تربوية فردية لتنمية مهارة الطفل داخل الروضة مع ضرورة المتابعة والتقييم وعمل التشك ليست كل ثلاثة اشهر تحت اشراف جمعية اطفال عدن للتوحد وإدارة التربية الشاملة بمكتب التربية والتعليم .

من جانبها تحدثت رئيسة جمعية أطفال عدن للتوحد المهندسة عبير اليوسفي عن أهمية البرنامج الذي يعد الاولويات لديها خلال العام الجاري ، مضيفة ان الجمعية شهدت خلال الفترة الماضية تقدم ملحوظ في المناهج والاساليب المتبعة في تأهيل الاطفال المصابين باضطراب التوحد.

وأكدت على ان المنهج الاكاديمي الذي تم إعداده لأول مره من قبل جمعية في اليمن اثبت فاعلية كبيرة من خلال التطور الكبير الذي طرأ على الأطفال ، منوهة إلى أن عدد من الأطفال تلقوا دروس كثيرة ضمن المنهج الاكاديمي وتطورت حالتهم وأصبحوا قادرين على الاندماج في الصفوف التعليمية الشاملة.

وتحدثت رئيسة الجمعية على ضرورة وجود خطة تعليمية عقب انتهاء الأطفال من الصفوف الاكاديمية في الجمعية وهذا ما سيتم اتباعه من خلال النزول الميداني إلى رياض الأطفال في المحافظة من أجل اتاحة الفرصة للأطفال استكمال التعليم.

شاكرة في ختام تصريحها مدير إدارة التربية الشاملة الاستاذة فاطمة ناصر على الجهود التي تبذلها مع الجمعية من أجل انجاح هذا البرنامج الذي سيكون لمكتب التربية في عدن السبق في اتباعه.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسال
طباعة
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر
اخبار اليمن


جميع حقوق النشر محفوظة 2021 لـ(شبكة أخبار الجنوب)