مصادر: اطراف نافذة تعرقل تحسين يمن موبايل بالمحافظات الجنوبية   التسويق والمبيعات بطلا" لدوري يمن موبايل لسباعية القدم   اليونسيف تنتقد شحة الجهود الانسانية تجاه المعاناة في اليمن   الرئيس صالح: الأمم المتحدة وروسيا وراء وصول الفريق الطبي الروسي إلى اليمن   عضو الهلال الاحمر نبيل السحيقي يتعرض لاعتداء مع اسرته    وزيرا الشباب والرياضة والاتصالات يكرمان الفائزين في بطولة يمن موبايل لتنس الميدان   تهانينا للشيخ: سنان العجي بعقد قران نجله الاكبر الشيخ: عبدالولي سنان العجي    اختتام فعاليات مهرجان يمن موبايل الترويجي الثاني (اعيادنا محبه)   النص الكامل لمقابلة الرئيس صالح مع قناة ( اليمن اليوم)   الأرصاد ينبه من تدفق السيول في الشعاب والوديان  
الجمعة, 23-مارس-2012
شبكة أخبار الجنوب - ارشيف شبكة اخبار الجنوب - متابعات / مهند صقر -

تم الإفراج عن جميع القاطرات المملوكة لتجار من محافظة لحج. والتي كانت محتجزة في منطقة "الرضمة" بمحافظة إب, لما يزيد عن الشهرين, وسط تجاهل مريب من كافة الجهات الأمنية وقيادات المحافظتين لحج وإب..


وقد بلغ عدد القاطرات المنهوبة مايزيد عن العشرين قاطرة, كانت مجموعات مسلحة قد احتجزتها بالإكراه, أثناء عبورها من منطقة "الرضمة", بحجة نهب مجموعات مسلحة من منطقة " الحبيلين" لطقم -تويوتا- وباص, قبل سنوات ثلاث..على مواطنين من الرظمة..


وكانت جهود الوساطة التي تبناها وجهاء من منطقتي يافع ودمت قد أسفرت عن الإفراج عن القاطرات المنهوبة وبعد أن تطوع وجهاء بتسليم سياراتهم كرهن ضمان من أجل الإفراج ما تبقى من سيارات محتجزه في لحج..


وقال الشيخ: صلاح أحمد عبدالحبيب, أن أبناء مدينة دمت قد مثلوا شهامة اليمنيين جميعآ بتحملهم المسؤولية والإفراج عن ناقلات أبناء لحج المنهوبة, وإنهم يستحقون الثناء والتكريم من قيادة المحافظة على جهودهم..


 


وقد كان على رأس الوساطة التي إسفرت جهودها بالافراج عن القاطرات المنهوبة.. من منطقة لحج, الشيخ: صلاح أحمد عبدالحبيب, والشيخ: حسن يحيى العديني, ومن منطقة دمت, كل من الاخ مثنى محسن المنتصر والاخ مثنى ناجي الوقزه والاخ فضل العديني والاخ حسين القادري والشيخ سعيد الطيري والاخ عبده طاهر الميدمه  والاخ  احمد عبده محمود  والاخ احمد قاسم الحلقبي  والاخ  ماجد الحاج علي  والاخ عبد الجبار الشغدري .والاخ علي احمد الزقري والاخ مسعد صالح الزقري .



وقد بلغت القاطرات المنهوبة على مواطنين من لحج بمنطقة الرضمة أكثر من عشر قاطرات, والعديد من السيارات المتنوعة, والتي كانت مجموعات مسلحة قد نهبتها في مطلع شهر يناير العام الحالي,وكان شهود عيان قد أكدوا: أن سائقي القاطرات محتجزين لدى الجناة .


وقد كان أهالي السائقين المخطوفين وأصحاب القاطرات المنهوبة بالرضمة,قد هددوا الأسبوع الماضي برد فعل أنتقامي, إذا لم تسارع الجهات الأمنية بالتدخل السريع وتقبض على الجناة وتقدمهم للمحاكمة وتفرج عن أبناءهم المخطوفين بمنطقة الرضمة وذمار.


وقد كان مسئول أمني رفيع المستوى بمنطقة لحج -طلب عدم ذكر إسمه- قد تحدث في وقت سابق واصفآ الوضع في منطقة لحج بالخطير جدآ.. وقال: أن مسلحين مجهولين كانوا قد قامو برد فعل ‘إنتقامي على خطف قاطرات من لحج بالرضمة,وخطفوا أربع قاطرات على مواطنين من إب, وتم الأفراج عنها في حينه,والأفراج عن جميع السائقين المحتجزين بدون شروط, بوساطة الشيخ: صلاح أحمد عبدالحبيب, والذي يمتلك إحدى القاطرات المنهوبة بمنطقة الرضمة


وقد كان المصدر الأمني -نفسه- قد حذر في وقت سابق من خطورة تصاعد وتزايد العمليات الإختطافية, وتوسعها إلى مناطق عديدة بالمحافظات الشمالية والجنوبية, محذرآ من ردود الأفعال الإنتقامية المتوقعة نتيجة تساهل الجهات الأمنية وتقاعسها عن أداء مهامها وواجباتها وسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة, عوضآ عن سياسة تورطها بالتفاوض  مع مجرمين وقطاع طرق,وهي السياسة الخاطئة والتي أدت إلى زيادة هذه الظاهرة الخطيرة, وأدت إلى إنتشارها بجميع المحافظات,


ولم يسفر تدخل المحافظين بلحج وذمار وإب,والضالع  عن أية حلول قد تسهم بالقبض على الجناة, أو إطلاق المختطفين وقاطراتهم,, وتحدث البعض عن تورط بض المحافظين بوعود للخاطفين وتعويضات مالية, الأمر الذي يزيد الأمور تعقيدآ, ويقوي حجة المجرمين..وقال بعض المتضررين من حوادث القطاع, وبعض أهالي المختطفين بأن سبب إستمرار هذه الظاهرة الإجرامية السيئة هي تعامل الجهات الأمنية مع الخاطفين بتساهل, وبسبب التفاوض مع مجرمين عوضآ من ملاحقتهم والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة,



وكان العديد من أبناء ووجهاء وأعيان محافظة لحج قد تقدمو بمناشدة جماعية قدموها للأخ رئيس الجمهورية المشير عبدربه هادي,قالوا فيها: أن أموالهم وأعراضهم قد إستباحتها مجموعة إجرامية عاثت في الأرض فسادآ..وعوضآ عن تحمل الجهات الأمنية وقيادة المحافظة لمسئولياتها وملاحقتهم والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة لمحاكمتهم على أعمالهم الإجرامية..تفاجأوا بتفاوض قيادة محافظات لحج وإب وذمار مع المجرمين والخاطفين,ووعدهم بصرف تعويضات لهم مقابل الإفراج عن القاطرات والمختطفين لديهم من أبناء محافظة لحج,


هذا وقد تحدث الاخ مثنى المنتصر رئيس الدائره السياسية للمؤتمر في الضالع حول الموضوع مؤكدا ان جهود ابناء دمت تصب في طريق المشاركه في احلال الامن والمحافظة على السكينة العامة والمساهمة الفاعلة في دعم حكومة الرئيس هادي من اجل امن واستقرار يعم كل محافظات الجمهورية وتمنى على جميع الوجهاء والشرفاء من ابناء اليمن اينما كانوا ان يكونوا دعاة خير وسلم وان يسعوا جاهدين للاصلاح بين الناس من اجل الوطن والاجيال .



بدوره الاخ مثنى ناجي الوقزه عضو المجلس المحلي بمحافظة الضالع قال قبل ان يكون جهد الناس التزام وطني هو واجب ديني فالرسول صلوات الله وسلامه عليه يقول اعطوا الطريق حقه ولا يمكن ان يستقر وضع او يأمن الناس  وطرقاتهم ملغمة بقليلي الخير واينما وجد رجال الخير وجد الامن والاستقرار ونحن في دمت ساهمنا جميعا احزاب ومنظمات في تجنيب دمت ويلات الشحناء والبغضاء التي اوجدتها الازمة رغم ما شهدته وتشهده دمت من حراك سياسي غير مسبوق انطلاقا من تجارب سابقة علمتنا ان المشاكل والحروب والقطيعة لا تجلب الا الدمار لكل الناس واليوم نحن نواصل ما بدأناه ونحاول ان نكون معاول خير وان نعمل ما بوسعنا لتأمين الطريق سواء في منطقتنا او في المناطق التي تربطنا بابنائها علاقات واحترام متبادل وهو ما حدث بيننا وبين ابناء لحج ( يافع ) والاصلاح بين الناس واجب ديني ووطني مقدس يجب ان يسلكه الجميع وهو دور مكمل لدور الدوله في احلال السكينة العامة .



أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسال
طباعة
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر
اخبار اليمن
التعليقات
عبدالله الحجاجي الامارات (ضيف)
11-06-2012
تحيا رجال دمت ويافع ومشايخها في مواقف مثل هاذي ومن كفا الناس الاذاء كق الله عنه جميع الاذواي ومن فرج على مسلم فرج الله عليه من حيث لا يعلم تحيا الرجال الوفيه المخلصه تحيا



جميع حقوق النشر محفوظة 2017 لـ(شبكة أخبار الجنوب)